الأحد، 11 فبراير 2018

دعوه من هيئه الثقافه الايرانيه

 بدعوه من الهيئه الثقافه الايرانيه الى مدينه الأهواز لعرض ورشه مباشره بالالوان الزيتيه وتقديم محاضرات في تاريخ الفن وعقل الفنان في مؤسسه الثقافه باغجه، بدعوه من السيد رئيس قسم الفنون في الهيئه الثقافيه الايرانيه.
زياره السيد شهاب الدين طبطبائي رئيس الهيئه الثقافيه الايرانيه

زياره الفنان الايراني الاهوازي (هاشم بدري) والتعرف على اسلوبه في الرسم المتميز




تقديم محاضره عقل الفنان وتاريخ الحضارات في منطقه الخليج

 
ورشه رسم زيتي الابريما خلال ٢٠ دقيقه


اكمال لوحة الورشة



زياره معرض الفنان (علي رضا )






زياره رئيس جمعيه الفنون التشكيليةورئيس جمعيه السينمائيين الشباب ونقاش حول مستوى الفن الإيراني والخليجي.
توقيع نسخة من لوحة بانوراما الكويت الأولى



تكريمي من قبل هيئه الثقافه باغجه في الاهواز مع المدير التنفيذي الإستاذ هادي بينا



زياره السفير الكويتي وتوقيع نسخه من لوحه بانوراما الكويت الاولى كإهداء



زياره متحف طهران في هيئه الثقافه والتعرف على قدرات الفنانيين الإيرانين



 
زياره معرض الشباب في حديقه الفناننين الكائنه في طهران asad bunashi
زياره معرض الشباب في حديقه الفناننين الكائنه في طهران asad bunashi



زياره معرض الشباب في حديقه الفناننين الكائنه في طهران



محاضره في الجامعه الحره في الاهواز  باساتذه الجامعه والطلبه والعميد

تكريم الفنان أسعد بوناشي في الجامعه الحره في الأهواز

جانت من محاضرة عقل الفنان وتاريخ بانوراما الكويت الأولى

افتتاح شارع في الأهواز (الجمهوريه الإسلامية الإيرانية) بإسم الفنان التشكيلي (هاشم بدري)

تم بحمد الله اليوم السبت الموافق 3 فبراير 2018  افتتاح شارع جديد بأسم الفنان التشكيلي القدير والاستاذ (هاشم بدري) في منطقة بولستان في الأهواز ، في القطاع الشمالي من الجمهورية الاسلامية الايرانية ، وذلك تقديرا لإبداعاته وعطائه خلال ثلاثين سنة من الرسم وهو فنان معاق من اثر  حادث خلال فترت الحرب وهو يدعو للسلام من خلال لوحاته في باريس واوروبا وكل العالم ، كما يعد احد ابرز الفنانين كل الرابطة الدوليةباريس وله  اسلوب مميز وله شهادة من جامعة فرنسا والكثير من الانجازات كتعليم المحتاجين ، يستحق هذا الفنان الكثير ونبارك له هذا الاحتفال ونبارك للأهواز بهذا الانجاز الثقافي الراقي ، ونشكر الجهود المبذولة من قبل السيد الكريم شهاب الطبطبائي مدير حوزة الفنون ومحافظ مدينة الاهواز السيد جعفر فلسفي ورئيس مكتب وزارة الخارجية الايرانية مهندس جزيني زادا وصديقي العزيز الفنان محمد الباوي ..وتشرفت في أن أكون احد الضيوف والقاء كلمة في حق هذا الانسان المبدع والصديق هاشم بدري مت خلالها عبرت عن قيمة الابداع في الحياة منذ الطفولة حتى انشاء اعلى العمارات والمدن والفنون الجميلة وهذه لمناسبة جديرة بالاحترام لتقدير فنان عاصر اجيال ثلاث وله انجازات عظيمة ولهذا دليل على رقي الجمهورية الاسلامية لتقديرها الفن والأبداع وهو اعظم وسيلة ليتخاطب من خلالها البشر .  بسمة في هذه 
الاحتفالية العزيزة وكل الشكر لكم على الجهود للإرتقاء بالفن.








الجمعة، 5 يناير 2018

أهمية التبادل الثقافي بين الدول خاصة الكويت وتركيا

انقرة - 20 -  12 كتب السيد محمد سردار (كونا) -- أكد الرسام الكويتي أسعد بوناشي اليوم الأربعاء أهمية الفن في التبادل الثقافي بين الدول خاصة الكويت وتركيا باعتبار ان "الفن يعكس ثقافة المجتمع". 




جاء ذلك في تصريح للفنان بوناشي لوكالة الانباء الكويتية (كونا) على هامش مشاركته وزوجته الفنانة التشكيلية الكويتية مريم الملا في معرض (الانسان والحكمة في الخلق) الذي تنظمه سفارة دولة الكويت في انقرة لمدة سبعة ايام.



واعتبر بوناشي ان اللغة الاساسية للانسان هي الفن مهما اختلف عرقه وجنسه واصله مضيفا ان الدولة التي تولي الفن اهتماما دولة متحضرة ومثقفة.
وشدد على اهمية التعاون الثقافي بين الكويت وتركيا مشيدا بدور انقرة في تقديرها للفن خاصة في المجال الذي يعمل فيه واختيار اللوحات التشكيلية التي تعطي انطباعا جميلا عن الدولة التركية.



واوضح ان المعرض تضمن 20 لوحة بورتريه زيتية واقعية من أدائه والفنانة التشكيلية مريم الملا منها لوحة لسمو أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح ولوحة الرئيس التركي رجب طيب اردوغان للتعبير عن مدى صلابة العلاقة بين الدولتين.
واضاف ان المعرض هو أولى مشاركاته الخارجية الرسمية حيث شمل عرض لوحة قام برسمها بمساعدة الباحث بشار خليفوه (بانوراما الكويت الأولى) والتي تجسد مدينة الكويت الأولى والسور الأول في عام 1760.



واوضح بوناشي ان لوحة (بانوراما الكويت الأولى) تطلبت جهدا كبيرا بعد عملية جمع المعلومات والمصادر الشحيحة من جامعات العالم وكتب الرحالين وتنفيذها كعمل منفرد من نوعه.
ودعا الى اقامة معارض مشتركة بين الفنانين الكويتيين والاتراك لعرض الاعمال الفنية للرسامين في كلا البلدين لتبادل الافكار والخبرات والمعلومات وحتى الانجازات.



ويأتي هذا النشاط ضمن سلسلة من الفعاليات التي تنظمها سفارة الكويت في انقرة تتضمن برامج موسيقية وعرض أزياء كويتية وندوات سياسية واقتصادية وعروضا فنية اخرى الى جانب عرض فيلم كويتي وفقرات من الطبخ الكويتي.(النهاية) ر س / ف س

الاثنين، 4 ديسمبر 2017

الفن هو المخلّص والمؤثر الأوّل في وعي الشعوب

تعد تجربة الكاتب الفنان التشكيلي الكويتي أسعد بوناشي... من التجارب التشكيلية المهمة، تلك التي اتسمت بالكثير من المفردات التشكيلية التي تعبر عن الإنسان في كل أحواله، كما أنها تمنح الحياة لغة أخرى متناسقة مع الواقع والخيال معا، وإلى جانب هذه اللغة التشكيلية المتفردة فإن لبوناشي رأيه الواضح في الفنون التشكيلية في كل مستوياتها، ولقد أفضى لـ«الراي» بالكثير من تلك الأحاديث المتعلقة بالفنون الجميلة وما شملها من تطور، في مختلف بلدان العالم.

ليقول: «لا شك أن عالمنا العربي اليوم يمر بمرحلة حرجة في ظل ما يشهده من توترات وثورات وحروب أهلية وأعمالٍ عسكرية، وإذا كنا سنفترض حتمية ظهور رجل خارق ليصلح عالمنا، ومن صفاته الوعي والإدراك والقوة الناعمة المؤثرة والتوازن والتعاطف، فإن ذلك الخارق هو (الفنّ) بكلّ أشكاله، وهي كلمة تختزل جميع السمات المذكورة آنفاً. الفنّان، تشكيلياً كان أو شاعراً أو سينمائياً، هو المؤثر الأوّل في وعي الشعوب. و عام 2014 أثبتت دراسة طبية أجريت على يد الباحثة روبيكا تشامبرلين في مختبر جامعة لوفين (بلجيكيا) ان الأشخاص المتميزين في الإبداع خصوصاً الرسم لهم هيكل عصبي متميز وأكثر تطورا في أجزاء الدماغ عن غيرهم.... وللفنون المرئية نصيب الأسد في التأثير على مجتمعاتها، صورة أو لوحة واحدة تساوي مئات الكلمات التي قد تستغرق ساعات طوال من الشرح. وإذا عدنا بذاكرتنا الطفولية، قبل ظهور وانتشار الانترنت، نتذكر حينما كان يرسم المعلم على السبورة كرةً وحولها خاتمٌ من الأجرام ليبين لنا شكل كوكب زحل وهو تمثيل مبسط يغنينا عن الاستطراد الوصفي وكفيل بترسيخ صورة الكوكب وربطها ذهنيا مع اسمه لدى المتلقي. هذا مجرد مثال على القوة الكامنة في الرسوم التوضيحية، وهي في مجال العلوم التطبيقية أعمال فنية بالدرجة الأولى»
  
وأضاف بوناشي: «رغم ذلك، تعاني الفنون في وزارات التربية والتعليم في البلدان العربية- بشكل عام- من نظرة دونية أو غير جدية في أحسن الأحوال، كمواد ثانوية لتسلية الطلبة. هذه النظرة يستحيل أن تجد لها مثيلاً في الدول المتحضرة المتقدمة في أوروبا مثلاً أو غيرها». اللوحة الفنية مرسومة كانت أو منقوشة جدارية ساهمت على مرّ العصور في تسجيل حضارات الأمم والتعبير عن ثقافاتها وحفظها سواء في بلاد الرافدين أو مصر القديمة (الفراعنة) وأوصلت لنا مفاهيم لم نكن لندركها لولا الإرث الذي حفظه الفن: الرسم والنحت.

وكان نابليون يستعين بأعظم فناني فرنسا مثل اجاكويس دايفد لتوثيق انتصاراته وانجازاته، وكذلك فعل ملوك روما مع دافنشي ورفاييل، وانجلترا مع ووتر هاوس وبيجيريو والاكاديمية الإنكليزية، ووثق الفنان البرخت ألتدولفر للتاريخ الألماني معركة إسوس الاسكندر (300 ق.م). لا يمكن الاستهانة بدور الفن في هذه التوثيقات التاريخية التي شكلت وغيرها الوعي الأوروبي وكان لها العامل الأول في بناء حضارة أوروبا المعاصرة، ولا يخفى على أحد اليوم اهتمام الأوروبيين بالحفاظ على لوحاتهم الفنية عبر عنايتهم الكبيرة بالمتاحف كسجل تاريخي للأجيال المقبلة، بينما لا يوجد لدينا في الكويت متحفٌ واحد يوثق تاريخنا مرسوماً أو حتى مصوراً فوتوغرافياً».
 
متحف اللوفر - تمثال الاسد


وتحدث الفنان عن «قيام متحف اللوفر في باريس بجمع منمنمات ومنحوتات ومخطوطات من الحضارة الإسلامية وعرضها في عام 2015، في قاعات الفنون الاندلسي والفارسية، إلا أننا لم نسمع بدولة عربية أولت إرث الحضارة الإسلامية الاهتمام الذي حظي به في اللوفر؛ لماذا؟ يمكن تلخيص الإجابة في ثلاث نقاط أساسية تتعلق بالكويت ويمكن تعميمها على الدول العربية:
أولاً، ومن واقع خبرة لأكثر من 20 عاماً كمعلّم في وزارة التربية، لم أجد مديراً واحداً في أكثر من ثمانية مدارس حكومية مارست فيها مهنة التعليم، يعطي أهمية للإبداع والتربية الفنية، ومن جهة أخرى لا يوجد في الكويت كلية للفنون إلى يومنا هذا، وإن وجدت في البلدان العربية فتعاني من التهميش.
ثانياً، لا يتم التعامل مع الفنون كمهن مجدية في سوق العمل، أو كتخصصات أكاديمية جادة، بينما تضع دول العالم المتحضر الدراسات الفنية في مصاف ما يقابلها من التخصصات العلمية كالهندسة والفيزياء وغيرها، وذلك وفق تقرير اليونيسكو لجامعات دول العالم في 2016.
ثالثاً، يعاني الفن من تيارات دينية تتخذ من الفنون أحكاماً مسبقة ومتخلفة، وأنظمة تناهضه أو تقلل من شأنه، النحت والرسم التشكيلي خصوصاً. ولقد كان قدر الفنان دوماً مواجهة الفكر السائد وتحريك المياه الراكدة. لقد قاسى الفنانون التشكيليون عبر التاريخ القتل والتعذيب والحبس والحرمان من مزاولة الرسم، فقط لأنهم رفضوا الانضمام لأحزاب الأنظمة أو رسموا ما يخالف أهدافها، وعبّروا عن فكرهم بحرية. ومن أولئك النحات الإيطالي المشهور مايكل انجلو الذي تعرضت أعماله للاستهزاء من قبل رئيس الباباوات، حينما قال: العراة في لوحة مايكل انجلو يجب أن يكونوا في إحدى حانات الدعارة. وانتقم منه انجلو برسمه على هيئة شيطان وبات 500 عام يراه العالم شيطاناً في لوحة القيامة.
أما الفنان الفلسطيني الراحل ناجي العلي، فقد ولد في أحياء فقيرة وعانى في طفولته القمع في مخيمات اللاجئين، لكنه لم يستسلم وحينما بدأ يعبر عن آرائه رسماً على الجدران كان يتعرض للضرب والحبس من قوات الاحتلال. ولم تنكسر فيه روح الفنان بل استمر في التعبير عن أفكاره واحتلت رسوماته الصحف والمجلات، حتى تعرض للاغتيال أمام مكتب جريدة القبس الكويتية في لندن حيث كان يعمل، وبقي في التاريخ كأحد أهم المؤثرين في القضية الفلسطينية، من غير سلاح سوى الفن».
واستطرد في حديثه: «كذلك تعرض الفنان السوري علي فرزات للتهديد والاختطاف ليلاً أثناء خروجه من مكتبه والاعتداء عليه بكسر يديه، وهو المعروف برسوماته الجريئة الناقدة للنظام. كما اضاف الفنان فرزات في حوارٍ معه عن تجربته في حياته السياسية واثر اللوحات ورسوماته فقال فنان الكاريكاتور عندما يعكس ملامح الناس في لوحاته ويقف في وجه الظلم والظلام ويحمل آلامهم وآمالهم وطموحاتهم انما يبني جسرا من الثقة والمحبة ويكون مؤثرا وفاعلا في قلوب وعقول الجماهير وبالتالي سيكونوا هم من يدافع عن هذا الفنان حين يتعرض لاذى من الأنظمة الفاسدة والمافيات والسماسرة الذين يلعبون في أسواق بورصة عذابات الناس وشقاءهم وان أهم الرسوم الكاريكاتيرية تلك التي تحمل في طياتها تجربة ومعاناة الرسام نفسه باطار ساخر ناقد لتكون منعكسا صادقا وفاعلة لدى الشارع فتحركه باتجاه محاربة الفساد والظلم... لقد اتبعت في رسوماتي تلك القاعدة التي تقول ان اللوحة العالمية تقاس بمضمونها الانساني الذي ينطلق من محليته ليتجاوز الحدود الى العالم حينها ستتوسع القاعدة الانسانية والاعلامية لتلك الرسوم ويصبح جمهور الرسام في كل مكان بالعالم ومنهم الفنانون والأدباء والمثقفون ويتحولون الى مدافعين عنه في الاوقات الصعبة وتصبح قضية الرسام هي قضية العالم الوفي وهذا ماحصل فعليا عندما واجهتني قوى الشر والفساد والظلم حين تصديت لهم من خلال رسوماتي الساخرة الناقدة! أما الفنانة الأوكرانية الشابة داريا مارشينكو فصنعت لوحة (وجه الحرب)، بورتريه للرئيس الروسي بوتين من خمسة آلاف رصاصة جمعت من أصدقاء لها يقاتلون في أوكرانيا الشرقية، ورغم ما تعرضت له من المضايقات، فقد انتشرت لوحتها واطلع عليها العالم وأوصلت رسالتها التي أوجزتها بالقول: أرجو منه على الأقل أن يفكر بالأمر ويتساءل إذا ما كان يريد أن يتذكره العالم بهذا الشكل».


هكذا هو الفن على مر العصور، إنه القلم، ريشة الفنان، أقوى سلاح على وجه الأرض، ناقل الحضارات وحافظها من الاندثار. هو المؤثر الاول في الطفل، يجري في عروقه ويختزن في عقله الباطن، مثلما فعل المعلم الذي رسم زحل بالطباشير، ومثلما شكلّت والت ديزني وعي أجيالٍ بذاكرة جمعيّة حول العالم... إن الفنّ هو المخلّص.

الأربعاء، 26 أبريل 2017

الوصية

.

الخميس، 16 مارس 2017

تصميم مبنى كلية الدراسات الاسلامية في قطر HBKU

قبل ثلاث سنوات جلست مع المصمم المبدع والمرحوم ناصر بوناشي ابن اخي في احد الكافيهات لنناقش قضية الابداع والتصميم في الكويت   ، وقد طرح علي تصميم لمسجد بصورة جديدة ومختلفة ، واضفت بعض الملاحظات على التصميم من خلال بعض النماذج الفنية في النوافذ والتصميم الداخلي ، وبعد فترة طرحت قطر مسابقة تصميم وشارك وقدم المهندس ناصر بوناشي  تصميمة  في مسابقة قطر وحاز على المركز الأول بجدارة ، وتم تنفيذ التصميم واصبح اليوم كلية الدراسات الاسلامبة لقطر HBKU, ونهنيء قطر بهذا الانجاز الكويتي الجميل واختيار التصميم الفريد الذي تتحدث عنه اكبر صفحات الدزاين في اوروبا بكل فخر.


لكن بعد سنة انتقل الى رحمة الله المهندس ناصر اثر حادث في طريف الملك فهد ادى الى وفاته وكانت فاجعة كبيرة ، لكن بدأ المسجد بالتشييد والانجاز واليوم هو احد ابرز التصاميم في قطر و الوطن العربي. 
تم تصميم هذا المسجد على عدة مراحل  من العمل الصادق وخلال سنتين تم افتتاحه وحاز على افضل تصميم في عام ٢٠١٦ في اكثر من موقع للتصميم المعماري .


واليوم يرتادة الكثير من المهندسين المعماريين لدراسة المخطط والتصميم الفريد ، ونحن نفتخر لشباب كويتي في تقديم هذا الابداع للدول الخليج ، رحم الله ناصر بوناشي وعسا ان يكون هذا النجاز في ميزان حسناتك لرفع راية الاسلام في العالم .

الجمعة، 10 مارس 2017

آلت


آلت عني ..تعتقد اني كاذبا مخادعا ..رغم العتاد
 وانا لها صابرا.. محسنا تخاف مني.. كالعاد 

الا يا بائع الالماس على كل تافه وقاس وجادٍ
انا بين الخصام لا أجادل  لا انادي لا اعادي 

فحياتك كالتمر كساه الذباب وكالجمر بفؤادي
كأخدود به حرائق الخشب قد حرقت كل زاد

اتيت كطفلا لحليب امه تواقا يرجو ثواب
كفهد بين الاحراش لك جائعا يدنو وينادي

مسحتِ كل جميل وتركت الغضب للأحقاد
الا يا باغضا للجنة هل باتت جهنم لك زاد

لعل غرورك يستقر وشكوكك تعتبر من جبل وواد
لعل الايام او السنين تذكرك بمن كان لك هاد

في بعدك يعتنقني الهم والغم والكافر والعاد
في قربك تأتي الملائكة تمسح من عيني الرماد

انت في حضن خليل تلحفين بيديه كفني ومهاد 
وكلما اقتربت منك هاجت ظنونك وغرست بيٓ الأوتاد

الحب كالجمر لايمسك كالزئبق لا يدرك ولا يباد 
اسأل القلب لا غيرة .. من تحب من تهوى من له ترتاد 

كوكبا انت بل نجما بل مجرة لي الا يزعجك الغياب
الا ترتخي قدميك الا تسرح عينيك من الهجر والعناد 

سأبقى رغم غدرك سأبقى محبا لك نقيا حتى 
يأتي ملاك الموت او تكوني بين احضاني والأصفاد